حصيلة تدخلات مفوضية الأمن الغذائي فى  2020

Thu, 10/22/2020 - 18:07
مفوضية الامن الغذائي

تضطلع مفوضية الامن الغذائي بمهام متابعة ورصد الوضع الغذائي للسكان على امتداد التراب والتدخل السريع والفعال لتعزيز الامن الغذائي ومساعدة المواطنين الأكثر احتياجا من خلال حزمة متنوعة ومتكاملة من البرامج والمشاريع المدروسة ووفق مقاربة تشاركية.
 
وقد تميزت تدخلات مفوضية الامن الغذائي بالنجاعة والشفافية والتنوع حيث لعبت دورا كبيرا  فى تنفيذ المرحلة الاولى من برنامج الاولويات الذى أطلقه رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني مطلع العام الجاري. وكان لتدخلاتها المختلفة الأثر  الإيجابي المباشر في تحسين الظروف المعيشية للسكان في الأرياف والتجمعات الحضرية، وتجلت تدخلات المفوضية منذ تنصيب رئيس الجمهورية فى:  
 

تنفيذ البرامج الخاصة بتكليف من الحكومة

تنفيذ التدخلات المرتبطة ببرنامج التدخلات الحكومية "الاولويات" 

 
 
تم تكليف المفوضية بالاشراف على تنفيذ عدد من البرامج والتدخلات الخاصة المرتبطة بالامن الغذائي للمواطنين لحساب بعض القطاعات الحكومية ومن بين تلك البرامج:
 
التدخل الاستعجالي: 
 
على اثر العواصف المطرية الهوجاء التي عرفتها باسكنو وعدل بكرو ومناطق اخري من الوطن، تدخلت المفوضية مبكرا لمؤازرة المتضررين حيث جابت فرق ميدانية من  مفوضية الأمن الغذائي  القرى المتضررة وقامت بتوزيع مساعدات عاجلة لصالح المواطنين المتضررين من العواصف المطرية.  كما اشرف  مفوض الأمن الغذائي السيد احبيبي ولد حام فى كل من باسكنو وعدل بكرو واكجوجت على تقديم المساعدات للاسر المتضررة من السيول التي عرفتها بعض المناطق في ولايتي الحوض الشرقي واينشيري. كما قامت بعثات مفوضية الأمن الغذائي بإغاثة المتضررين من الامطار. فى ولايات الترارزة ولعصابة وتكانت والحوض الغربي وكيديماغا.
 
  و اطلقت مفوضية الأمن الغذائي فى شهر يناير 2020 برنامجا للتوزيع المجاني للمواد الغذائية في العاصمة نواكشوط وفى الولايات الداخلية، استفادت منها اكثر من 120 الف اسرة، وتم تصميم البرنامج على ثلاثة مراحل. واستفادت من  هذه العملية  27 الف اسرة فى نواكشوط ونواذيبو حصلت  على 1458 طن من المواد الغذائية المتنوعة.  وفى الولايات الأكثر تضررا من النقص فى الأمطار استفادت 35950 أسرة على مساعدات غذائية بلغت 1941 طنا من المواد الاستهلاكية الاساسية. 
ايضا قدمت مفوضية الامن الغذائي المساعدة للمحتاجين الذين تقدموا بطلبات فردية للمساعدة، حيث  حصلت 1600 أسر ة على مساعدات  غذائية.
 
المفوضية وقفت مبكرا  الى جانب ضحايا  الحريق الذى شب فى بعض المساكن فى حي لمغيطي بمقاطعة دار النعيم  وقامت بتوزيع المساعدات على خمسين أسرة تضررت من الحريق .  وشملت المساعدات كميات من المواد الغذائية تضمنت الأرز والقمح والزيت والحليب والسكر بالاضافة إلى أكواخ للسكن مع بعض الأثاث المنزلي ومعدات للطبخ وأدوات للنظافة.
 
المساعدات النقدية:   
قامت مفوضية الأمن الغذائي فى شهر  سبتمبر 2020 بتوزيع مساعدات نقدية على الأسر الاكثر هشاشة فى القرى والتجمعات السكنية بولايتي لعصابة و الحوض الشرقي، وذلك فى إطار برنامج المعونة الخاص للتحويلات النقدية والمنفذ من طرف المفوضية بالتعاون مع التازر والبنك الدولي. حيث استفاد من تلك العملية 32539 شخص اي 5070 اسرة فقيرة موزعة فى بلديات كنكوصة، ابلا اجميل، تناها وهامد وساني بولاية لعصابة، وكومبي صالح وبوسطيلة بمقاطعة تمبدغه بولاية الحوض الشرقي.
وحصلت كل أسرة فى المتوسط على مبلغ 10.800 أوقية جديدة. ويصل المبلغ الإجمالي للعملية 57.475.800 اوقية جديدة وذلك المساعدة في تغطية الاحتياجات الغذائية للاسر المحتاجة لمدة أربعة أشهر.
 
مكونة العلف فى البرنامج الرعوي الخاص: 
وتستهدف مساعدة  المنمين وحماية الثروة الحيوانية من خلال توفير الأعلاف بأسعار مدعومة، حيث تم توفير 80 الف طن منها 50 الف طن من القمح و30 الف طن من ركل. كما قامت المفوضية بتأمين نقل الأعلاف من نواكشوط الى 297 نقطة بيع منتشرة فى جميع المقاطعات والبلديات الريفية. كما وفر البرنامج 222 فرصة عمل لليد العاملة المحلية.
 
برنامج أمل: 
تشرف مفوضية الأمن الغذائي على  تسيير  1715 دكان على امتداد التراب الوطني  تبيع يوميا المواد  الغذائية بأسعار مخفضة، وتم تزويد الدكاكين بأكثر من 25 الف طن من مختلف انواع السلع الغذائية لأكثر  من  350 الف أسرة.
   
و لخدمات دكاكين أمل أثر إيجابي واضح على الاقتصاد المحلي حيث تم توفير  ميات  فرص العمل في الوسط الريفي لصالج مسيري الدكاكين كما تم تأجير عدد مماثل  من المخازن من لدن السكان إضافة إلى التعاقد في مجال النقل على المستوى المحلي. 
 
كما تولت المفوضية  تنفيذ  عملية  رمضان  2020 فى نواكشوط من خلال فتح 12 نقطة بيع فى مقاطعات نواكشوط تم فيها بيع 2150 طنا من المواد الاستهلاكية الاساسية بأسعار مدعومة لصالح المواطنين الأقل دخلا
 
 
التغذية: 
اطلقت المفوضية فى شهر مايو  برنامجا يرمى الى التكفل بالأطفال دون سن الخامسة والنساء الحومل والمرضعات الذين يعانون من سوء التغذية المتوسط،. حيث تم فتح 350 مرمز للتغذية على امتداد التراب الوطني وتقدم  هذه المراكز  مكملات غذائية غنية  بالفيتامينات  والعناصر المعدنية الضرورية لنمو الأطفال لأكثر  من 5600 طفلا على امتداد التراب الوطن
 
 
تمويل الأنشطة المدرة للدخل: 
شرعت مديرية برامج التنمية في مفوضية الأمن الغذائي فى تمويل 300 مشروع  للدخل  وذلك بهدف تعزيز الأمن الغذائي في المناطق الهشة من البلا في اطار برنامج المشاريع الصغيرة الممول بالتعاون مع اليابان بغلاف مالي يتجاوز 350 مليون أوقية قديمة.  وتتوزع المشاريع الصغيرة  بين تتوزع بين تسييج المساحات الزراعية، استصلاح وتاهيل البنى التحتية الزراعية والمائية، التزويد بشبكات المياه الصالحة للشرب وأيضا دعم التعاونيات النسوية فى مجالات الخياطة والصباغة وزراعة الخضروات
 
 
 
وفى اطار الخطة الحكومية لمواجهة تداعيات جائحة كورونا وللتقليل من التأثيرات السلبية للاجراءات الاحترازية على الأسر الهشة، كلفت الحكومة مفوضية الأمن الغذائي بتوفير  المواد الغذائية الأساسية وتجهيزه 2200 سلة غذائية ليتم توزيعها على الأسر المحتاجة فى نواكشوط
 
وفيما يتعلق بتعزيز البنية التحتية للمفوضية تتواصل الأشغال فى اعادة ترميم السور المحيط بالمخازن المركزية فى حي بغداد وتزويدها بالإنارة وتعقيم وتجهيز المخازن. كما تم اعادة تأهيل وإصلاح أسطول الشاحنات التابعة لمفوضية الأمن الغذائي.
 
 نجحت مفوضية الأمن الغذائي خلال 2020  فى تحقيق  الأمن الغذائي للمواطنين في مختلف فترات الشح وعلى امتداد التراب الوطني من خلال تأمين أسعار المواد الغذائية الاساسية من الاضطرابات المحتملة وتقديم المساعدات الغذائية واللوجستية للمتضررين من الكوارث الطبيعية والمساهمة في تطوير الأنشطة الاقتصادية ودعم البرامج التنموية المدرة للدخل

بقية الصور :